الآداب

بيروت 75

هذه الرواية قبل إندلاع الحرب الأهلية في لبنان فهذه الرواية بها تنبأ لهذه الحرب قبل إندلاعها
تتميز لغة وتعبيرات غادة السمان فى هذه الرواية بالفخامة والرقي وكذلك التسلسل بين أشخاص وأحداث الرواية
وتختم الرواية بنهاية مجازية وهي
حين هربت من المستشفى كان أول ما فعلته هو أني سرقت عن المدخل لافتتها: مستشفى المجانين
حملت اللافتة إلى مدخل بيروت ، واقتلعت اللافتة التي تحمل اسم بيروت وغرست مكانها اللافتة الأخرى.

بيروت 75 غادة السمان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. Attractive section of content. I just stumbled upon your website and
    in accession capital to assert that I get actually enjoyed account your blog posts.

    Anyway I’ll be subscribing to your feeds and even I achievement
    you access consistently rapidly.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: