الآداب

نوميدوس

 

لم يعد بداخلي متسع لهذه الشعارات ولا لهذه المحاضرات التي تثير الحماسة في القلب، لا أعلم سر هذه النقلة الجغرافية الغامضة التي انتقلت خلالها هاربة من مواجهة تحقيق يؤدي بي إلى سجن مؤقت على ذمة قضية ما، كل ما شعرت به هو إغماءة أفقت منها على فراشي وحيدة، ظننت أن ما كنت فيه هو حلم طويل واستيقظت منه، لكن الدماء الجافة على عباءتي ونقابي المهترئ وكدمات متفرقة في جسدي، كل شيء يقسم لي أن ما حدث هو واقع أليم!

 

ياسمين حسن نوميدوس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا