مناشدة

مناشدة للنقابة العامة للفنانين التشكيليين

يسري المملوك

مناشدة للنقابة العامة للفنانين التشكيليين
فوجئت وحزنت جدا وأنا أتصفح الإنترنت اليوم، بوجود عملي الفني “سلام” منشورا بمقال نسب فيه كاتبه لوحتي إلى إسم الفنان المصري أحمد مصطفى المقيم بلندن، وذلك بشبكة الميادين الإعلامية، التي أخذت عن “رويترز” أحد أكبر وكالات الأنباء في العالم، وذلك منشور بتاريخ 14 أغسطس2017
وترك الكاتب الأعمال العديدة للفنان موضوع المقال، واختار عملي هذا لمقاله، ولم يمهل نفسه بعض الوقت للبحث، ولم يتحرى الدقة، فهو لايستطيع التمييز بين أسلوب فنان وآخر ، وإن كانت المدرسة الفنية واحدة، مما يؤكد أنه غير متخصص في الكتابة عن الفن التشكيلي ، وبذلك فهو يثير الشك في نفوس من لايعرفون شخصيتي جيدا.
ومن المعلوم أن أي موضوع ينشر على مواقع الإنترنت أو وسائل الإعلام بشكل عام، ينتشر بشكل كبير ويأخذ عنه البعض كمعلومة مصدقة، وكمرجعية لدى المهتمين والباحثين .. وذلك في كتاباتهم وأبحاثهم، فيصبح الخطأ حقيقة.
لذا فإن هذا الخطأ يعتبر تعدي سافر من الكاتب وشبكة الميادين ووكالة رويترز، على حقي الفني والأدبي والمعنوي.
علما بأن عملي هذا قد تم نشره على غلاف مجلة الدوحة عدد ديسمبر 2014 وكتب إسمي “كفنان الغلاف” داخل العدد.
وأناشد النقابة العامة للفنانين التشكيليين وفي مقدمتها النقيب د/ صفية القباني بأن تساندني النقابة باستعادة حقي، إذا كان هذا جزء من دور للنقابة في مساندة فنانيها. وذلك بالمطالبة بتقديم اعتذار مكتوب لي من الجهات المذكورة، وإعادة نشر لوحتي في مواقعهم بإسمي ” يسري المملوك “.
مارأيكم؟ وماذا تفعل لو كنت مكاني؟؟
برجاء قراءة ما ذكرته في منشوري هذا جيدا قبل الرد.

 


اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا