الآداب

مريم امرأة من زمن آخر

 أن تكون مرأه بالشرق حرى بها ان تطالع أولا قوانين الشرق ويوضح الكاتب ان المراءه عليها ان تتبين شخصية الرجل الدامى وان تحفظ كتاب عاداتنا و تقاليدنا عن ظهر قلب و تردده ع مسامع الكثيرين و مسامع صديقاتها و اخواتها و بناتها منذ نعومة اظافرها إلى مماتها .

فى هذه الروايه تكشف لنا مريم ذات ال 36 عام نقاب الشرف الواهى المثقوب اللذى تلثم به سيدات هذا المجتمع الشرقى ليؤتى على أحلامهم و أمالهم في هذه الحياة الدنيا , و ربما ف الدار الآخرة أيضا .

مريم امرأة من زمن آخر صبرى سليفانى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: