الآداب

لهيب الانتقام

أحبت شخصًا تلاعب بقلبها بين أصبعيه، خدعها وغدر بها، تألمت لكن نيران الانتقام زاد تأججها، ستخرج ما بداخلها في أخذ حق والديها ممن تسبب في أذيتهما.
فارس أحب بشدة ولكن حين ظهرت الحقيقة تراجع ليصطدم بحبه الحقيقي.
أما هي فالحلاوة الحب أنستها مرارة الإنتقام.

لهيب الانتقام ساندرا براون

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: