الآداب

في لحظة عري

لأنني لم أمنحك غير الكلمات ..

تذكّري أنني أحبك جداً

إنني أشعر أحيانا بالخجل، وأكاد أطلب منك العفو

لأنني لا زلت على قيد الحياة ولست ضمن قائمة الشهداء

إليك يا جزائر أمنح سنواتي الإحدى والعشرين ..

في عيدك الواحد والعشرين

أحلام

 

احلام مستغانمى الكتابة ف لحظة عرى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا