الآداب

في ديسمير تنتها الأحلام

“أصعب ما في الحبّ هو أن ترتبط عاداتك بالطرف الآخر لأنَّ تلك العادات تعذبنا بعدما ننفصل عمّن نحن…عادةً التفاصيل هي التي تشدّنا هي التي تُبهرنا وأنا رجلٌ يعشق التفاصيل الصغيرة..” هذه الكلمات التي يرددها بطل الرواية هي ملخّص لأحداثها فهي ليست سوى قصّة حبٍّ تقليدية تصطدم بجدران المجتمع وتقاليده فالصحفي السعودي “هذّام” المولود في عائلة محافظة ويعيش جوًّا تقليديًا وأفكاره جميعها تصبُّ في قالب العائلة أو ما تريده العائلة يلتقي بزميلته ليلى صاحبة الشخصيّة القوية والتي تُدافع دائمًا عن حقوق المرأة وخاصًّة المرأة  السعودية، يشعر “هذّام” أمام ليلى بأنَّه كان يعيش في فقاعة وبأنَّ جميع أفكاره وأحلامه ليست سوى أمور شخصية وسطحية ليقع في حبها ويقرِّر الزواج منها.

 

اثير النشمى ف ديسمبر تنتهى كل الاحلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا