الآداب

في حضرة الجان

أعطاني الكمَّ ففردْتَهُ بين يديّ أتأملُ نقوشَهُ السوداءَ التي امتلأتْ بأشكالٍ غريبة، تخيلتُ أنني أرى كلماتٍ صغيرةِ الحجمِ كُتبَتْ عليه، قربته لعينيّ أدقق وأنا أقرأ بصعوبة تلك الكلمات التي تقول: “سهامُ الليلِ صائبةُ المَرامي إذا وُتِّرَتْ بأوتارِ الخشوع، يُصوبها إلى المَرمى رجالٌ يُطيلون السجودَ مع الركوع، بألسنةٍ تُهمْهمُ بالدعاءِ وأجفانٍ تفيضُ من الدموع، إذا وَترن ثُم رَمين سهمًا فما يَغني التحصن بالدُرُوعِ” ********* روايتان الاولى: تحكي عن محمود جندي يعمل في البحرية المصرية يكلف بمهمة التجسس على اسرائيل وأثناء المهمة تحدث بعض الأشياء الغريبة الثانية: شخص يدعى مصطفى يكره الثانوية و كان له صاحب يدعى صالح شخصيته ضعيفة في المدرسة لكن في خارج أسوار المدرسة كانت العكس يمرض الثاني فيزوره الاول لتتوالى بعدها الأحداث

 

في حضرة الجان حسن الجندي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: