الآداب

طقوس

: جريمة قتل ثأرية بشعة، من قام بها أخذ كل وقته لتتم بمثل هذه الطريقة الشنيعة، وظهر من السحجات والكدمات أن شاهيناز ممتاز ظلت حية حتى النهاية وتذوقت الألم ما يعجز عنه أقوى الرجال جزء من الرواية : يدرك كل ضابط شرطة مخضرم ، أن أشنع الحوادث وأكثرها إرهاقا لا تحدث إلا ليلا ، وبعد يوم عمل عصيب ومضني ، لا يرغب فيه المرء إلا الموت حتي اليوم التالي ، فقط للحصول علي ساعات راحة حقيقية . وكانت الليلة من تلك الليالي السوداء ، والتي فاجأ فيها المقدم (عمرو البيشبيشي ) اتصال من مساعد الرائد (محمد مظهر ) ليخبره بوقوع جريمة قتل شنيعة ، لشخصية عامة وثقيلة علي المستويين الاجتماعي والسياسي ، وأنهم تم كليفهم بتولي القضية ، دونا عن كافة ضباط الإدارة

 

طقوس- عمرو المنوفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: