الآداب

حكايات ليلية

، لكنى سأحاول تقريب الصورة لذهنـك .. تخيل جثـة رجل تسير تجاهك بحركة ميكانيكية بطيئة مخيفة .. تخيل أن هناك شيئًا ما يتحرك أسفل جلد هذه الجثة كأنه سـائل يغلى .. تخيـل أن الرأس يسقط على الصدر بزاوية ذات دلالة .. تخيل أن هذه الجثة كانت صديقك منذ دقائق معدودة وكان يتناوب معك على لفافة التبغ الأخيرة .. تخيل أن الصوت الرهيب المـاجن ، كان يصدر من أعماق جثة ( كارل ) ليقول : ـ هأنذا قادم إليكما .. انتظرانى .. هى هى المحتويات : عالم آخر اليوم سنحكي حكايات … وحكايتنا ليست كأي حكايات ،بل هي حكايات مخيفة …. اليوم سندخل عالم الرعب من أوسع أبوابه وسنكتشف أراضي لم تطأها قدم … بشري ؛ الذي حدث هناك إنهم هنا طرقات ليلة واحدة الغرفة في نهاية الممر من الماضي صفحات غابرة من القرن الثامن عشر حدث في هذه الليلة …؛؛ الليلة الأولي منذ بدأ كل شئ ؛؛ الليلة الثانية أحداث أخري الليلة الثالثة فتش عن المرأة الليلة السابعة فقدنا ثلاث ليالي ؛؛ الليلة الثامنة السبعة ؛ الليلة التاسعة السابع ؛

 

حكايات ليلية-تامر ابراهيم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: