الآداب

حديث المساء

في كل شخص تعرفه شخص لا تعرفه وراء كل قصة تعرفها قصة لا تعرفها وبجانب كل حدث تراه حدث لا تراه هذا الكتاب قراءة مختلفة في الاشياء يحاول ان يريك الشخص الذي لا تعرفه في الشخص الذي تعرفه ويحاول أن يعرفك على القصة التي لا تعرفها في القصة التي تعرفها ويحاول أن يريك الحدث الذي لا تراه في الحدث الذي تراه

إقتباسات من الكتاب : “خوض الصراعات هو الذي يجعلنا أقوى , لو تأملنا حياتنا لوجدنا أننا أفضل بسبب أسوأ ما حدث لنا التجارب القاسية هي التي تصقلنا” “خذ الدرس من كل تجربة فاشلة واستفد من كل تعثر الفشل هو الذي يجعلنا اكثر حذرا واقوى شكيمة” “نحن مدينون للمصاعب ! كل ضربة لم تقتلنا هي التي جعلتنا اقوى.. وكل جرح لم يود بنا جلعنا اشد التعثر يربينا للقادم” “الحب لا يقاس بالكلمات فهو شعور يبدأ من العمق ثم يتحول إلى دافع للعطاء، للحماية، للقرب، للاهتمام. يتجلى في الافعال قبل الكلمات فالمحب الصادق يتكلم بحب، لا يتكلم عن الحب.” “فمن يفيدك بنفسه هو الصّديق ومن يفيدك بماله نصف صديق!” “ولو نظرت حولك لوجدت أكثر الناس غير راضين عن الله فكيف يرضى الناس عن الناس؟!” “لولا الأضداد ما عُرفت قيمة الأشياء” “حاجتنا إلى الصّدقة أشدّ من حاجة الفقير إليها لأن الفقير يحتاجها للدنيا ونحن نحتاجها للآخرة!” 

حديث المساء للكاتب ادهم شرقاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: