الآداب

حب مدبر

الفصل الأولي یتوسط القرص الذھبي سماء قریتنا الصغیرة، مسدلاً ستائره علینا بلون یمیل لا حمرار، الصمت یخیم علي الأجواء ، لا صوت سوي زقزقة عصافیر مازالت تري النور لأول مرة ، تغرد بصوتھا الصافي معلنھ عن مجیئھا .

الورود تفوح بعطرھا علي الأجواء ، والفراشات تتنقل بینھا تشتم عبیرھا ، الھدوء سید الموقف ، یتخللھ صوت صفیر الریح .

فجأة من بعید سمعت صوت ، صوت ضحكات بنت وصبي صغار لم یتعدى عمریھما السابعة، یتبادلا اللعب بكرة حمراء صغیرة . یمرحا في سعادة لم یحملا عبء الحیاة بعد ، الحیاة عندھم لعب وأكل الحلو ، یشاھدوا الكرتون ویناموا في أح ضان أمھاتھم في المساء . فجأة وبینما كانا یاعبان سقطت جارحھ قدمھا،أسرع نحوھا وعینھ تملأھا الخوف، یمسك الجرح وھو مقطب الجبین .

ساعدھا علي النھوض ، وعیونھ مرتعشة متذبذبة ، تتبادل النظر لعیناھا والجرح ، وقفت وحینما رآھا تسیر عادت الابتسامة لعینھ علي الرغم من الألم ، سلبت أمھا ابتسامتھا…

حب مدبر للكاتبة امل جمال النيلي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا