الآداب

بين الأطلال

الرواية تقسم كأنها روايتين مندمجتين:
بدأ الكاتب بسرد قصة رومانسية جميلة كان أبطالها (سامية) و(كمال).
ثم انتقل في الجزء الثاني ليحكي قصة ثانية أكثر رومانسية وأشد عذاب.
وانتهت الرواية بالجزء الثالث الذي يوضح علاقة القصة الأولى بالثانية.
أسهب السباعي في الوصف وفي الرومانسية.
هذه الرواية تأخذك لعالم آخر، مثيرة في داخلك مشاعر الحب والشفقة.
في المجمل أبدع السباعي كعادتة حتى جعل هذه الرواية أسطورة من الأساطير الرومانسية.
ولكن لديّ سؤال واحد لِمَ يرتبط الحب دائمًا بالعذاب والوجع؟!
من أكثر المقتطفات التي أعجبتني:
يارب حمدك أن طويت الصدور على خباياها وأطبقت الرءوس على أفكارها وخفاياها.
يارب حمدك أن تركت للبشر حرية الشعور والتفكير، تلك هي الحرية التي لا يستطيع أن يسلبني إياها مخلوق.

 

بين الاطلال – يوسف السباعي

 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا