الآداب

بنت مولانا

دار نينوي للدراسات والنشر والتوزيع بعد أسبوع من وفاة (كيميا)،

اختفى شمس الدين،

وهذه المرة للأبد.. هناك نظريات عدة تتعلق باختفائه. تميل إحداها إلى التعميم،

لأنه أكثر درامية، فتشير إلى مقتله بإيعاز من علاء الدين. لكن لا يوجد ما يعزّز هذه الرواية. يضرب سلطان ولد، في قصيدته المتعلقة بسيرة والده،

صفحاً عن هذه الفكرة. وينادي ثلة من مؤرخي الأحداث بأن شمس الدين قد عاد إلى تبريز، بينما يذكر مصدر أن وفاة شمس الدين قد وقعت في مدينة خوي بدرب عودته إلى تبريز. هناك شيء أكيد: أنه ذات ليلة باردة………………. –

الطفولة (كيميا) هى الأخت الصُغرى لأخ يبلغ من العمر ستة عشر عاما، وأخت فى الثانية عشرة من عمرها، وكيميا فى الحادية عشرة، وكانت منذ طفولتها مختلفة، فأخواها يتصرفان مثل أى طفل، يقعان، ويبكيان، يسكبان الطعام، ويتدحرجان على الأرض، فتتسخ ملابسهما، أما هى فلا، لم تكن أبدا مثل باقى الأطفال. لم تكن تبكى حين تسقط، أو تتذمر، فقط كانت تغيب عن الوعى فى لحظات غريبة، حيث تنسل منها الحياة، تقف ساكنة، وكأن هناك من تُنصت إليه،

أو كأن هناك صوتا من العالم الآخر يسكنها، بهمس من نوع مختلف، همس يملأ نفسها بالسكينة، اعتادت والدتها الأسئلة الشائكة التى طالما أطلقتها كيميا. سألت والدتها آفدكيا ذات مرة سؤالا حيرها كثيرا: «لماذا أعيش، وأين كنت قبل أن أولد؟». وعادة ما كانت آفدكيا تجد إجابة لتلك التساؤلات الحائرة، لم تكن كيميا بالفطرة حزينة، بل كانت مفعمة بالحياة، مستعدة دوما للضحك، للقفز على قدميها، حين تُطلب منها المعونة، لكن حتى وهى فرحة كانت تختلف فى التعبير عن فرحها عن الأولاد الآخرين، باختصار كانت كيميا تبدو للعائلة كلها وكأنها غرسة من بلاد غريبة. كانت تحيا بينهم بروح تبدو مختلفة، لا تألف مع من حولها من الأطفال فى مثل سنها. فكل من رآها أجزم أنها ستكون رائعة الجمال حين تكبر، بل وسوف تكون إنسانة مختلفة، أو امرأة سيكتب لها الزمان حكاية مختلفة،وقد كان.

لو تريد ان تعرف أقرأ الكتاب
مورل مفروي – مورل مفروي مؤلفة نالت شهرتها بعد نشرها كتاب “ابنة مولانا جلال الدين الرومي” التي ترجمت الى تسع لغات عالمية والتي تتحدث عن جانب آخر من الحب. ولدت مفروري وترعرعت في فرنسا، وكانت حريصة على السفر واستكشاف العالم منذ صغرها، بعد انهاء دارساتها وحصولها على شهادة في العلوم السياسية انتقلت للعيش في أفريقيا ومن ثم انتقلت الى الولايات المتحدة وتستقر الآن في انجلترا. ع

بنت مولانا جلال الدين الرومي تأليف مورل مفري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: