الآداب

بلورة إمحوتب

الجزء الأول من رواية بلورة إمحوتب
رواية سياسية تاريخية، يسافر البطل من خلال بلورة لا يعرف كنهها إلى بلده القديم. يعود الزمن به إلى ذلك العصر العتيق؛ مصر الفرعونية حيث الأسرة الثالثة؛ وبالتحديد عصر بناة الأهرامات.

لا يعلم كيف كان انتقاله، ويتسائل هل كان ذلك عبر باب من أبواب أسرارهم المواربة، أم عبر نافذة من نوافذ حضارتهم، أم أن بعض صفحات تاريخهم قد احتوته ؟! مابين العبودية القديمة والسخرة الأزلية ووواقع نمط الحياة الجديدة يتبين للبطل أن السخرة والعبودية لا زالتا هنا، لم تختفى بعد ولكن تغير المسمى وبقت الصفة ،بين الالوهية والديكاتورية تبقى الأزمة . بين الظلم والاستعباد تبقى السلطة !

 

بلورة امحوتب #محمد غنيم

 


 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا