الآداب

بلد المحبوب

يتحدث يأختصار شامل عن عودة الراوي بعد رحلة اغتراب عن الوطن مثله مثل آلاف من المصريين الذين هاجروا بحثًا عن المال طالت لأحد عشر عاما إلا قليلا يعود وقد ترك وطنا وحبيبة ومعه وعد من النيل بأن يفيض عند مقدمه وما إن عاد فلا وجد وطنه كما تركه ولا الحبيبة انتظرته ولا فاض النيل اكتشف منذ لحظة عودته من المطار أن كل شيء تغير فلا الملامح التي كانت محفورة لأهل بلده كما كانت والشيء الوحيد الذي بقي على حاله هو مشاعر أمه الإنسانية التي مازالت كما هي وهى رواية جميلة ادخلت المتعة في نفسي وفي ذهني وحشدت الكثير من الصور والتعابير التي لا تقل روعة …

بلد المحبوب يوسف القعيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: