أخبار ليفانتأنشطة بالإسكندريةأنشطة ثقافيةالآداب

بالصور .. مفكرو ومثقفو الإسكندرية يستقبلون “سيد بغداد”

استقبل مفكرو ومثقفو الإسكندرية الروائي محمد طعان وناقشوا روايته سيد بغداد، في مركز ليفانت للدراسات الثقافية والنشر، وقام بمناقشته الدكتور أدهم مسعود القاق مدير مركز ليفانت والدكتور هاني المرعشلي أستاذ الفلسفة الإسلامية بجامعة طنطا والناقدة فاطمة عبدالله وقدمت الندوة الإعلامية نيرمين عامر وقد شرفنا بحضور كل من أ.د أيمن فؤاد سيد رئيس الجمعية التاريخية في مصر، والروائي عبدالحميد بسيوني من الإسماعيلية وأ. أحمد فضل شبلول، أ. سالمة المغربي، والروائية أمل رفع والقاصة داليا بدوي والباحث حسام الحداد ود.حسن محمود ود. سعيد الغلاب وغيرهم من مثقفي وطلبة الأسكندرية الجميلة.

يذكر أن رواية ” سيد بغداد” تحكى قصة الجندي الامريكي الذي اكتشف سر عاشوراء يقول ” على مدى امتداد طريق العودة إلي بغداد لم يكف جيمي الجندي الامريكي عن النظر للحجر الكريم في الخاتم الذي قدمه السيد إليه، في تلك الليلة راى حلم ترك فيه أثرا عميقا وفي العادة لم يكن يتذكر أحلامه لكن هذا الحلم بقى جلي في ذاكرته وبقى لديه أيضا شعور غريب بالسعادة لم يتمكن من الامتتناع من عزوه إلي الخاتم الذي كان قد ابقاه في أصبعه” هكذا يسرد الروائي اللبناني د. محمد طعَّان ما فعلته بغداد في المجند الامريكي خلال احتلاله البلاد فهذا الكتاب يسرد رواية جندي امريكي،شارك في احتلال العراق، لكنه بعد فترة رأى انه قد كُذب عليه، مكتشفًا طبيعة هذه الحرب، وعندما بدأ يبحث عن الحقيقة تعرف على رجل دين عراقي وأسلم وتشيع على يديه منجذبًا ومتأثرًا بشخصية الأمام الحسين التي لا مثيل لها.
اما (سيّد) الذي يقرأ المراثي في العراق ويحظى باحترام ابناء الطائفة الشيعية، فقد كان يعيش مع زوجته (آمنة)، ثم بعد اربع سنوات يتم العثور في مقبرة جماعية على رفاة يظهر منها كانها تعود لابن (سيّد) زوج (آمنة)، وكانت المدينة تشهد اضطرابات، ودخل الامريكان العراق حاملين شعار (الديمقراطية).
كتب هذا العمل باللغة الفرنسية وترجم الى اللغات الاردية والفارسية والانجليزية والعربية. كما أن طعان لديه عدة روايات منها لاجئي بيشاور ونوستالجيا صدرت بالفرنسية وترجمت للعربية ولغات أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: