الآداب

امنيتي ان اقتل رجلا

 

تُعد هذه الرواية رسالة لذاك الرجل الذى يدعى كل الإدعاء أنه يفهم المرأة بينما هو فى حقيقة الأمر لا يعى ولا يدرك حقيقة الكثير من الأشياء التى تحدث فى عالمها ويظل فهمه لها مجرد كلام .

أمنيتى أن أقتل رجلا سعاد سلطان الشامسي

خالد الحسينى

 


وعلى الرغم من تخطى الرواية طبعتها الثالثة عشر ونجاحها وإنتشارها فى الوطن العربى ككل إلا أنها واجهت الكثير من النقد حيث جاء العنوان صادمًا لكثير من القراء حيث اعتبره البعض بعيدًا عن محتوى الموضوع واعتبره البعض الأخر أداة لجذب إنتباه القراء ، وأن عرضها للحلول كان مجرد عرضًا فلسفيًا لا يصل إلى القراء . 

وفى الجانب الآخر شجع الكثير على قراءة هذا الكتاب وخاصة الرجال فهذا الكتاب حمل بين طياته رأيين مختلفيين ووجهه نظر كل طرف منهما وحين تبدأ بالطرف الأول تشعر بأنه المظلوم والآخر مُدان وحين تقرأ وجهة النظر الأخرى تجد أن الشخص الأخر مظلوم أيضًا وأن كلاهما ظلم الأخر .

بعض الإقتباسات الهامة من رواية أمنيتى أن أقتل رجلًا

أنت ِ امرأة قوية، ونقاط قوتك تكمُن في صلابة الشخصية، وصواب الرأي ،وتحمل المسؤولية، والرفض التام لتجاوز الحدود ،ومقاومة الإهانة…

تبادل الحب يعتبر التجسيد الأمثل لمفهوم السعادة،أن تجد لنفسك رُكناً في كيان الأخر لا يسكنه سواك،ولا يمكنك أن تُّضله مهما غبت أن تُّحب فتُحَب أنجح العلاقات الإنسانية صداقة أو ارتباط مقدس كالزواج تقوم ع التوازن والراحة النفسية

تُشبهين إيزيس بهذا التاج الساكن رأسك،تُشبهين كليوباترا في لون النيل المنبعث من عينيكِ.. وتُشبهين نفرتاري في صوتك اللعين الذي لا يكاد يفارقني منذُ لقائنا الأول. هكذا أكتب لكِ مع كل حركة من حركات عقارب ساعتي القديمة..”

بعض الكلمات تحضن،، وبعض الأحضان تخنق،، بعض النظرات تدفىء،، وبعض اللمسات تلدغ البدن،، بعض القرب يؤذي،، وبعض البعد يشفي،، وبعض الصمت ينجي

لم أصرخ بهذه الكلمات إلا حين أصبحت في جحيم حقيقي يسيطر ع حياتي بأسرها بركان ينفجر يوميا في صدري ليس يومياً فحسب.. بل في كل ساعة.. كل ثانية..

يرجي كتابة تعليقك ورأيك في الرواية من خلال التعليقات اسفل المقال..

 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا