الآداب

المنتقبة الحسناء

ينبعث ضوء خافت من السماء يُنير الطريق بعض الشئ ، تمشى وحيدة خائفة ، تلتفت وتنظر بـ عينيها يمينا ًويسارا ، ضربات قلبها تتسارع دقة تلو الأخرى ، تستكمل السير فى طريقها ناحية المسَّجد اقتربت كثيراً كادت أخيرا ان تصل اطمئن قلبها قليلا ، أوقفها شئ بالشارع المقابل للمسجد اتسعت عيناها من هول ما رأت ، تسمرت مكانها انفاسها تلتقطها بصعوبة يرتعد جسدها ؛ هذا الشئ بات قريب منها يتقدم نحوها مسرعا كان يطير إليها وقف أامامها فجأة اخذ يسحبها شئ فشئ وهى مسلوبة الإرادة اصابها الشلل لن تسطيع المقاومة ، تلجم لسانها تريد ان تصرخ تستغيث باحد لكن بلا جدوى ، استمر يسحبها ويسحبها إلى أن وصل نصف جسدها داخل هذا (النعش) نعم نعش يسحبها بداخله اصبح نصفها داخله والنصف الأخر بالخارج عاجزة عن الحركة تماما ، فزعت من هول المنظر ، هل حانت لحظة إنتهاء حياتها ؟ ام ماذا ؟ هل ستموت الأن ؟ كل هذة التساؤلات تدور بعقلها وهى داخل النعش ؟ 

المقدمه ألم كاد أن يعتصر قلوبًا مذنبةً؛ كلما تذكرت أنه لن يُغفرُ ذنبًا لها ولكن كان يوجد بصيصُ أمل لهذه القلوب.. إن الله غفور رحيم . . عـالـِـم يـارب . . كنت تايه وطريقى ضلمة . . قلبى حزين . . فراق . . أنين دايمًا يارب كنت باقول إمتى هاتوب . . بكره هاتوب ولا بعده . . طريقى كله كان ضباب ف بُعدى عنك!!! شيطانى دايمًا كان ضاحك عليا . . بس يارب رجعت ليك أخـدت الـقـرار . . كان أصعب قرار لما وقفت ضد نفسى .

 تركت كل شئ وعلقت قلبى بيك . . قربت ليك دعيت واستجبت.. تـوبـت . . بقيت أصلى وأقول يارب خذنى إليك غلطت بس كان لازم أتوب . . خطوة بخطوة قربت ليك وصحبه خير شدتنى إليك . . وبقرآنى عشت حياتى خفت أغضب ربـى تـانى . . ولو ف يوم بعدت غصب عنى قربنى ليك وأهـديـلـى نفـسى . . والشيطان .. إبعدُه عني يارب نفسى أنـول رضـاك وف الجنه أعيش هناك بجوار حبيبى محمد رسولى . . صلى الله عليه وسلم وتحت ضلك أعيش يارب . . ياريتنى من زمان رجعت ليك ياريت يـارب تقبلنى عندك . . ردنـى إليك ردًا جميـلًا خذ بـإيدى وعلى طريق الحق .. ثبِّت أقدامي . خفـف ذنـبـى وأشـفـيـلـى قـلـبـى . . فرح حياتى بـقربى منك أسترنى يارب وأحسن خاتمتى . . وأجعل أسمى التائبة عندك؛ قـربـى من ربـى؛ من أجـمـل حـيــاة!! 

المنتقبة الحسناء للكاتبة شيماء عفيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: