أنشطة ثقافية

“المثقفون الأقباط وقضية اللغة العربية” في محاضرة تفاعلية بمكتبة الإسكندرية

في إطار الفعاليات والأنشطة العلمية والثقافية التي ينظمها مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية، ينظم المركز سابع محاضرات الموسم الثقافي القبطي، بعنوان “المثقفون الأقباط وقضية اللغة العربية.. نهاية القرن 19م ومطلع القرن 20م”، والتي يحاضر فيها الدكتور رامي عطا صديق، أستاذ الإعلام المساعد بقسم الصحافة، أكاديمية الشروق، وذلك عن طريق البث عن بُعد، يوم الأربعاء ،28 إبريل 2021، في تمام الساعة 12.00 ظهرًا. تتناول هذه الدراسة موقف بعض الصحف التي أصدرها المواطنون الأقباط من قضية الحفاظ على اللغة العربية، خلال الفترة الممتدة من نهايات القرن التاسع عشر وحتى الربع الأول من القرن العشرين، عبر كتابات صحفية متنوعة كتبها مواطنون مصريون، مسلمون ومسيحيون، حيث برزت قضية الحفاظ على اللغة العربية كواحدة من أهم القضايا الثقافية والاجتماعية وقتذاك، حين كانت مصر واقعة تحت براثن الاحتلال البريطاني، الذي عمل على إضعاف اللغة العربية لصالح اللغة الإنجليزية من جانب، ومن جانب آخر رغبة في خدمة مصالح سلطات الاحتلال البريطاني في مصر.

استعانت الدراسة بصحف (الوطن- مصر- المفتاح- المحيط- رعمسيس)، وكانت مجموعة من أبرز الصحف العامة والثقافية في تلك الفترة، كما استعانت الدراسة أيضًا بعدد من الصحف الدينية والصحف ذات الاهتمام بالثقافة القبطية التي تم إصدارها آنذاك مثل (التوفيق- عين شمس- الفتى القبطي “الإيمان”- الكرمة- الشمس).

هذا وقد تنوعت خطابات الكتابات الصحفية بدورها بين ثلاثة فرق أساسية، الأول يدعو للحفاظ على اللغة العربية، بينما يدعو الخطاب الثاني إلى إحياء اللغة القبطية، أما الخطاب الثالث — وكان الأكثر تواجدًا — فكان يدعو إلى العناية بحفظ اللغة العربية مع الاهتمام بإحياء اللغة القبطية في الوقت ذاته.

يمكن متابعة المحاضرة من خلال صفحة مركز الدراسات القبطية على الفيسبوك:

https://m.facebook.com/Center-of-Coptic-Studies-CCS-261390920571752/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: