الآداب

أرواح عالقة

ثقلت حمولي يا سيدي المسيح..
أسألك قبولي حتى أستريح
من أعماق قلبي أنا أناديك..
فلك حبي يا ربي أهديك
كانت تريزة تقلب بين القنوات، حتى وجدت هذه الترنيمة على قناة مسيحية فضائية فرفعت صوت التلفاز وتركت “الريموت” من يديها بعد أن خشع قلبها للترانيم.
خرج محمد من المطبخ حاملاً صحنًا به فول وفي اليد الأخرى كان يحمل الخبز.. مرَّ بجوار تريزة وهي مغمضة العينين تتمايل في خشوع مع الترانيم.
أجرى إليك ألتجئ يا حبيبي يسوع..
على قدميك أسكب الدموع.
لا أكف لحظة عن البكاء..
أرفع صلاتي في كل مساء.
لم تستطيع أن تسيطر على دموعها مع هذه الكلمات.. نظر اليها محمد دون أن تشعر.. مط شفتيه وهو يدعو لها داخليًا بالهداية

 

 

أرواح-عالقة بقلم أميمة ماهر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

تم كشف مانع الإعلانات

رجاء تعطيل مانع الإعلانات لكي تدعم موقعنا شكرا
%d مدونون معجبون بهذه: